فيسبوك تقوم بمراقبة المستخدمين بحجة أنهم قد يهددون الموظفين والمكاتب

تقوم الشركة بتتبع التعليقات على منصتها، وفي بعض الحالات تستخدم منتجاتها لتتبع موقع الأشخاص الذين تعتقد أنها تمثل تهديدًا موثوقًا به.